قبيلة الكواهلة

بكائية الفضائيات وتجهيل الأُمة !!
2012/02/25


وإن رحل ذاك القامة الذي يقولون 
فقد رحل من هو أفضل منه .. 
هكذا أحسبه 
رحل محمد سيد حاج 
ولم تبكيه المنتديات ولا الصُحف 
وبكته الفطرة البدائية 
وانحنت سائر الصور المُشرقة 
وتلمس أعدائه السقوط 
ولم يظفروا بشئ 
حاولوا 
ولكن سرعان ما اتسع الخرق على الراقع
وتوقف الضجيج 
فليتوقف الآن ذاك الضجيج
وانصاف الرجل بالدعاء له 
بديلاً عن ترديد سيئاته
وأيامه وحالها 
عِلمها عند المليك
بعيثها وحسناتها
فإن حكمنا العقل 
ماذا قدم الرجل لله 
أي أبواب الدعوة قد فتح
لا أقول قد غنم من متاع الدنيا 
ولكني أقول فلنتقي الله 
والدنيا مُتسعة 
والفضائل 
والتقوى
والدعوة إلى الله 
فأمة تُجهَِل علماءها 
وتُكرِم أصحاب الجامات
هي بذلك ترفع من قدر اللهو 
وتحط من قدر الفضائل 

أبو أروى - الرياض


رابط المقال :