قبيلة الكواهلة

نشأة وتاريخ الكواهلة
2011/10/06
بدوا ان العرواب الكواهلة كانوا من اوائل من نزلو النيل الابيض وهناك اسطورة تذهب الى ان مك الجعليين غانم اباد الكمالاب واخذالطفل عروة ( واسمه يوسف) ومعه امه الى جبل الاولياء ولما كبر منحه الملك منطقة جبل اولياء وجبل بريمة وجاء الحسينات الى المنطقة واستقروا بها على ان يدفعوا الشراية ( حق الزرع ) لملك الدار من العرواب . وعندما تكاثر الحسينات ادعوا ملكية الارض وكان ذلك ايام الفونج الذين ناصرو الحسينات واضطر العرواب للتراجع الى جبل الاولياء مع ابناء عمومتهم المحمدية . وكان الحسينات تحت زعامة اولاد الفكي مضوي حيث كان منهم المقبول الحاكم واخوه الاغبش الزعيم الديني . ويزعمون ان مقبول دفع مبلغاً من المال للعرواب مقابل الارض وسوى الامر وبعد الحسيناب جاء الحسانية الذين وجدوا شمال المنطقة محجوزة فساروا الى الجنوب حيث انشأوا المسلمية . ومثلما حدث من قبل فإن الحسانية دفعوا الشراية اولا ولما اشتد ساعدهم ادعوا ملكية الارض وحدث النزاع الذي ينتهي عادة بالحروب واشتهر من الابطال كيوات الذي قاد الحسانية , وقسم الله ود دارة الذي قاد المسلمية . وانتصر الحسانية الذين سيطروا علىالمنطقة من وادي العفو الى الترعة الخضراء . ومنذ ذلك الوقت تحالف الحسينات والحسانية ضد غيرهم من القبائل العربية الاخرى وتلاشى مع الزمن نفوذ الكواهلة حول جبل اولياء وان ذكر التاريخ اسماء بعض ابطالهم مثل جار النبي النور من العرواب وبلول بريجي من المحمدية وطغى عليهم الحسينات والحسانية . وكانت من اوائل الحروب مع الشكرية الذين كانت ابلهم ترعى مزارع الحسانية مما ادى الى ان يقتل عبدالرحمن ود اللبيح الشكري شابا حسانيا فنشبت الحرب بينهما في وادي الرقيق . وهاجم فتيحات الشكري كيوات ولكن كيوات قتله . وهناك حرب مع الكنجارة حين هاجم زعيمهم شاكر الحسانية الى ابي حجار مما دفع الحسانية لطلب النجدة من الجموعية ودارت الحرب قرب ابي حجار وانتصر الحلفاء وتقاسموا الغنائم فأخذ الحسانية السلاح والدروع بقيادة كيوات واخذ الحسينات ابن مك الجموعية وتحالف الحسانية والحسينات وكادوا ان ينهزموا وفي اللحظة الاخيرة سدد الفكي على ابو الحسن طعنة رمح نفذت من درع ود قناطير زعيم الجموعية فقتله . والواقعة الرابعة عشر مع الكبابيش عرفت بحرب المبودر ( وهي زكيبة من الجلد تسع كيلتين ونصف من الذرة ) فقد سلب الكبابيش مبودر احدالحسانية وانتهى الامر بحرب دفعت بالكبابيش بعيدا عن النيل الى ام سدر . وفي الحرب الخامسة هزم الحسانية والحسينات الكرتان والماجدية في الترعة . وكانت تقود الحلف الحساني مقاتلة اسمها رابحة .وساعدهم في الحرب بعض الاحامدة . والحرب الاخيرة كانت مع الطوال الذين ينتسبون الى الكبابيش حيث قتل احد الطوال احدي الحسينات ولما لم يأخذوا بثأره عيرهم الطوال بأنهم اولاد ام ربيع ( ربع القنجة اي نص عارية ) . وانتقم الحسنات والحسانية منهم في حرب الشاشا قرب نعيمة . وفي كل هذه المواقع لعب الحسانية دوراً رئيسياً إذ كان منهم القادة وكان من ابرزهم كيوات الذي كان حصيفاً مع الفونج إذ قال لملكهم : انت ليك المال وانا لي الدار . كما احسن جوار الكبابيش ووصل معهم الى اتفاق حول الارض .
وكان شلعي ابو عافية ابرز الزعماء في أول عهدهم وكان حاكماً عندما جاء الاتراك عام 1821م وكانت سلطته مطلقة ايام الفونج فكان له قاضية وكاتبة ولكن الترك قلصوا من نفوذه وبعد وفاته خلفه ابنه بشارة الذي سجنه الاتراك وبعد ذلك والى قيام المهدية اصبحت الزعامة نهباً للأقوى فكان اغا اولاد كاهل لفترة قصيرة ابو الحسن العرمابي من الحسينات ثم مسلم مقبول من المغاوير الحسانية ثم احمد جاد النبي من الكواهلة العرواب . وقبل أندلاع المهدية بقليل ال الامر الى نمر ود بشارة فرجع الامر الى اصله ولكن نمر مات قبل المهدية فخلفه ابنه عبدالقادر وكان اخوه ناصر ينافسه فقابل المهدي في أبا وبايعه في الابيض وكذلك فعل عبدالقادر الذي قتله الجدري قبل سقوط الخرطوم . وخلفه اخوه محمد الذي قتل في القلابات وخلفه ابن عمه علي مريمي ولكن الخليفة عزله . وأصبح ناصر ود نمر زعيم القبيلة وكان الخليفة لايثق به فبعث به الى القلابات وأصبح ادريس ادم هباني وكيلاً عنه . وسجن الخليفة ناصر ثم اطلق سراحه بواسطة عبدالله الكريل الكاهلي . ولكن ناصر وعلي مريمي قتلا في معركة مع الهواوير . وبعد الفتح عين ادريس أدم هباني , عمدة على الحسانية والحسينات ثم ناظراً وتوفي عام 1927م وخلفه أبنه عبدالقادر .
وتحد نظارة الكواهلة شرقاً بنظارة الجبال البحرية وتحد غرباً بمحافظة ام كدادة شمال دارفور وتحد جنوباً بإمارة حمر وولاية غرب كردفان وتحد شمالاً بإمارة الكبابيش والكواهلة الذين تضمهم هذه النظارة 
يشملون اربعة فروع هي ز1. البراقنة وخشوم بيوتهم : اولاد حامد , اولاد محمد , اولاد سعيد و اولاد زايد , اولاد الفكي عبدالله , ودعرقوب , ود بلال , ود طه , جهيماب , البقيراب , دار بحر , الديشان , ابو عمار .2. الخلايفة وخشوم بيوتهم : اولاد التوم , اولاد حسان , اولاد وقيع الله , مطيرقاب , غزال عال عمارة , غزايا اولاد مطعون , غزيا اولاد بريدان .3. البداريون ومنهم خشوم البيوت : ود عربي , ود رحال , الغبشاني , واولاد نفاع , ام راضي , ودالنور , ومنهم الشيخ جاد الله ودبليلو الذي كان زعيماً للكواهلة بهذه المنطقة . ومقر الرئاسة ام بادر .
وقد بايع الشيخ جاد الله ود بليلو من الكواهلة العبابدة الامام المهدي في قدير وعينه امراً لأمراء الكواهلة بكردفان وعين تحت امرته ستة امراء اخرين هم : الامير احمد عبدالقادر الملقب بالاعيسر ( من البراقنة ). والامير طه ود الفكي ( من البراقنة) والامير عطيرينة ( من العبابدة ) والامير فضل الله التوم ( من الخلايفة والغزايا), والامير عوض السيد طواقي ( من البراقنة دار بحر ) . والامير حمد ود الفكي ( من البراقنة البقيراب ) . وكان من هؤلاء الامراء مع الخليفة بأم درمان بحي العرب وكان معهم من أعيان القبيلة : الشيخ فضل الله ود عمارة , الشيخ محمد ود سعد , وسعيد ود عبدالله وقسم الله ود محمد ومعهم مطعون ود مبلول وعبدالله ود بريدان وهذا من الخلايفة الغزايا.

رابط المقال :