• اضف مقال جديد

  • تكريم السفير أحمد يوسف .. ثورة البداية ..


    الكاتب: موسى  الخوجلي  موسى 2011/07/03


    رحلة نجاح ختامها مسك 
    دموع سخية ذرفها الرجل(الرقم ) 
     :الرجل يفخر بتكريم بنو عمومته ويتذوق طعمه ( خاصاً ) وكما قال


     ( دخل في نفسه منه الكثير ) 
    هي ذكري نجاح سنفخر بها 
    نجاح هائل للجنة الإعلام من خلال فقرات يوم خلب ألباب الحاضرين 
    نجاح يحكي عن بداية لا تنتهي مع النجاح لأبناء الكواهلة الشُم 
    لوحة مُعبرة جُسدت في كبر المسئولية عل لجنة الإعلام وتُوجت بدموع وإمتنان من المحُتفي به وعفوية الحضور وروعة القاعة فعزفت لجنة الإعلام على أوتار أشبعت شهية الحضور طرحاً وروت ظمأهم بأمطار من جميل الكلام وكستهم بتاج وأوشحة فخر بسمو قبيلتهم ونجاح قادتهم فمُبارك لكم النجاح ونطمح في المزيد في مُقبل النشاطات حتي لا يهدأ بحر بني كاهل وحتي لا يسكت صوتهم . فليمخروا عباب السنين العجاف ولينطلقوا مرفوعي الرأس سادةً أشراف أنتم سادتي .
    كنت والجميع في كامل الثقة بنجاح حفل عريسه سعادة السفير المتواضع الرصين الرزين الأمين الهميم الشميم لأن تكريم شخص بقامته هو حتماً تكريم وتتويج لما بذل وعرفاناً لما فعل ونجاح الرجل إمتد يداً ساهمت في نجاح الحفل فالرجل كذلك مفوهاً أثري الحفل بمائدة دسمة من عذب الشعر وروائع الكلام .. 
    . وشكر لرجل شكر الله فشكره الناس وتكريم لرجل كريم إبن كرام ألم يقل شاعرنا الكبير اسماعيل المحينة في وصف كرم أهل ( قوز الناقة) : 

    قوم إذا ما الضيف حل بدارهم **تغشاه لحم طازج وحليب


    فكان التكريم وفاء لرجل وفيُ لعائلته ذاكراً لها شاكراً لها في كل محفل فحينما تم تكريم عائلة الرجل بكي وفاءً لعائلته وإمتناناً لأهلة الكواهلة فالرجل بنجاحه وثقافته العالية كان أحد أدوات نجاح الحفل فهو كذلك مفوهاً أثري الحفل بمائدة دسمة من عذب الشعر وروائع الكلام .. 

    مُقتطفات من الحفل : 
    * التئم شمل الجميع ودفعوا الميول جانباً فحصدوا نجاحاً سيكون حديث المجالس .
    * نجاح التنظيم جني ثماره الجميع نجاحاً نثر ورده وفاح عطره فشهادة ثناء .

    الرياض 11 شوال 
    1431


    تنبيه : هذا المقال نُشر في وقته وأعدت نقله للتاريخ فقط .. 



    تعليقات الزوار



    captcha