• اضف مقال جديد

  • تغطية إعلامية لحفل تأسيس رابطة أبناء الكواهلة بالرياض


    الكاتب: الطاهر علي  الريح  الطاهر  علي 2010/07/27

    في يوم الجمعة بتاريخ 23/07/ 2010م، في يوم مهيب لم نر له مثيلا في الرياض فاق الحضور فيه الألفي شخص بمناسبة الحفل التأسيسي لقيام رابطة أبناء عموم الكواهلة بالرياض وكان الحضور كبيرا من أبناء قبيلة الكواهلة أحفاد الزبير بن العوام وضيوفهم من أعضاء السلك الدبلوماسي يتقدمهم سعادة السفير أحمد يوسف محمد – نائب رئيس البعثة، والقنصل العام السيد محمد إبراهيم الباهي وسعادة اللواء أحمد حماد الملحق العسكري وسعادة العميد إبراهيم منصور سوركتي المستشار العام بالسفارة والأستاذ/ محمد علي الحاج ممثل جهاز شئون المغتربين بالسفارة، وسعادة المقدم هاشم بلة ضابط الجوازات والأستاذ/ نور الدين مكي نائب رئيس المؤتمر الوطني بالرياض وعدد كبير من رؤساء وممثلي التنظيمات والروابط والجمعيات والكيانات الأخرى. وقد كان طاقم قناة النيل الأزرق حاضراً غطى الحفل منذ البداية وحتى النهاية وعلى رأسهم مراسلها الأستاذ/ أبو عبيدة عبد المجيد. َ 
     
    استمر أبناء الكواهلة أحفاد محمد الكاهل منذ فجر ذلك اليوم في التوافد إلى مكان الاحتفال تتقدمهم أشواق اللقاء والتعارف وتحدوهم آمال لم شمل القبيلة في هذا العصر المتسارع الخطى فكانت بحق تظاهرة كاهلية .


    تنادوا ممثلين لمناطقهم بالسودان فخورين بعزة الانتماء لهذا الوطن الكبير السودان فجاءوا من أقاصي تلال البحر الأحمر ومن حلايب وشلاتين ومرتفعات النيل الأزرق و من أصقاع البطانة ومن مضارب الجزيرة وبحر أبيض الدفاق ومن بارة وسودري ومن جبال تقلى ومن جبل الجلف وشندي  وأبو قرون .


    كان اليوم يوم عرس ووفاء من أهل الوفاء والعطاء , كان يوما تاريخيا تجسدت فيه إرادة الكواهلة فكان الحضور طاغيا بكل زخم التاريخ : زعماء القبيلة وقادتها وشهداؤها الأبطال وشعراؤها كانوا حاضرين على الدوام . واِزدانت القاعة بالملصقات التي تحكى عظمة القبيلة وتاريخها والدفاع عن وحدة الوطن ( أبناء الكواهلة يقفون صفا واحدا خلف وحدة الوطن  .


    إيانا الكواهلة الفي العزة شبعانين
    والقرش إن قعد وان فاتنا في ستين
    في الفي والعدم للضيف هدي السكين
    وان دارك عدم في دار أخوك تسعين


    فيك الفيل وفيك العنزة والجاموس
    وفيك التيتل الليات قرونه تروس
    وفيك الأصلة والدابي أب درق و جروس
    وفيك ريل الودي البي ناله راتعا اجوس
    وفيك صقر الكواهلة العينو كالفانوس
    وفيك فهود وفيك نمور وفيكطاؤوس
    وفي نيلك عشاري اشيل من الجاقوس


    بدأ الحفل بآي من الذكر الحكيم وتلاها السلام الجمهوري والذي أنفعل به أبناء الكواهلة ووقفوا لهذا السلام الجمهوري مرددين معه نحن جند الله جند الوطن وما أن بدأت معه الأغاني الوطنية يا بلدي يا بلد أحبابي يا وطني حتى علت أصوات جماهير أبناء الكواهلة وضيوفهم وأنفعل كل من كان بالقاعة يهتفون بوحدة السودان وتلاحم أهله والدفاع عنه بالغالي والنفيس وتتالت الأغاني الوطنية والحماسية وتألق فيها نبل هذه القبيلة وشجاعة أهلها وبما يشعرون به من ضريبة الدفاع عن الوطن وإحلال السلام في ربوعه : يا وطني يا بلد أحبابي / جدودنا زمان / جبل الضرا / والمدائح النبوية / والقصائد الوطنية. 


    واشتمل البرنامج على كلمات الترحيب بالحضور من أبناء القبيلة وضيوفهم الكرام وتعريف بالقبيلة وأماكن تواجدها بالسودان وتأصيل للقبيلة وفروعها وبطونها واماكن تواجدها بالسودان وبطونها وعشائرها ونظاراتها وتوسع رابطة مفهوم القبيلة لدى الكواهلة سواء بالدم أو المصاهرة أو الجوار دون عصبية ضيقة .


    وتخلل الحفل تقديم العديد من الفقرات من إنشاد دينى وتراث قبلي وشعر حماسة ودور الأبناء أيضاً كان حاضرا حيث شارك أبناء الكواهلة في تقديم مسرحية الوحدة وتفاعلت معها جماهير الكواهلة وشاركت الطفلة ست الجيل حسن شنيبو بتقديم فقرة متميزة نالت استحسان الجميع وأمن الجميع على التعاهد على العمل بروح واحدة ونبذ التطرف والبعد عن التجاذبات السياسية .


    وألقى السيد السفير أحمد يوسف كلمة ضافية نوه فيها بجهود هذه القبيلة واختلاطها بأهل السودان قاطبةً، كما أمن على الدور التأصيلي الذي أختطه الرابطة في الورقة التي قدمتها في هذا الحفل تأكيداً لأهدافها السامية ونبذا للعصبية والحمية وأمن على الدور الذي لعبته القبيلة وتلعبه الآن في الحفاظ على وحدة السودان.
    وامتدت فقرات البرنامج حتى الساعات الأولى من الصباح ولم يغادر أبناء الكواهلة قاعة الاحتفال إلا بعد انتهاء زمن البرنامج فتحية لكم أهلنا الكواهلة كما كان العهد بكم وعلى تعاهدكم بحماية وحدة السودان شعبا وأرضا فأنتم أصحاب الشهادة وأنتم أحفاد الشهداء .
    توج أبناء كاهل قيام رابطتهم بهذا الزخم الكاهلي من أبناء القبيلة لأنهم يغطون أرض السودان قاطبة وان مؤشر استقرار هذه القبيلة يدل على استقرار السودان والتي تملآ بوادي السودان وصحاريه مدنه وضفاف نيله وتلاله وجباله.
    وقد أثنى كل من حضر ذلك الحفل على التنظيم الراقي للحفل وفقراته ومما قدم فيه من فقرات وطنية انفعل بها جمهور أبناء الكواهلة وأعطت الحضور الإحساس بالقومية الحقة والتفاعل الوطني بقضايا الجماهير والتي تضعها القبيلة هدفها الأساسي كيف لا والقبيلة كما نوه سعادة السيد السفير تغطى السودان قاطبة وحيث ما تذهب في أرض السودان الواسعة تجد الكواهلة أفرادا وجماعات .


    التحية لأبناء الكواهلة قاطبة أهل الكرم والشجاعة والنخوة العربية.
    التحية لأبناء كاهل الأوفياء الأتقياء.
    التحية لكل من قام بانجاز هذا العمل العظيم فكرا وعملا حتى أكتمل حفلا تأسيسيا متميزا نال استحسان الجميع وأعطى قوة دفع لأحياء موروثاتنا الثقافية وتحدونا الآمال العريضة فى العمل لإعلاء راية الشعب السودان قاطبة وسعيه الدؤوب في النماء والتقدم. 
    التحية لكل من ساهم بماله من أبناء الكواهلة لقيام هذا الحفل الكبير .
    التحية لكل من حضر من أهل السودان الذين شرفونا بحضورهم الأنيق. 


                   لجنة الإعلام والاتصال
      عنهم المهندس/ الطاهر علي الريح
    alialrayyah@hotmail.com
    551396175  00966 جوال
    الرياض – المملكة العربية السعودية


    تعليقات الزوار



    captcha