• اضف مقال جديد في هذا القسم

  •      عدد المواضيع في هذا القسم: (6)موضوع
    الفكى عبد الرحيم ود حسن ودخَيٍر حسانى من فرع الجمالاب ويعد من أحد فقهاء الطريقة الختمية وأخذ عهدها على الشيخ ود الزاكى. عاش الفكى عبد الرحيم اِبان الفترة المهدية وله مسيد وحيران بالجمالاب ومسجد صلاة وما زال يدرس القرآن وهدى المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم فى بيئة تنعم بالأمن والطمأنينة والاستقرارعلى ضفاف النيل الأبيض الخالد ، وعلى شاطئه ترقد الجمالاب واحة هادئة تحفها الخضرة من كل جنباتها.ويعد الخليفة عبد الله أول من تولى خلافة...
    ردود 0   مشاهدة 1671   ارسل 2
    هنالك شخصياتٌ عزيزةٌغالية تفتخر بأصلها ونسبها ولا تدع فرصةً اِلا وأظهرت محاسن قومها الكواهلة ومن هؤلاء الشخصيات العظيمة بأهلها أختنا آمال دفع الله عضو منتديات النيل الأبيض التى ما أن قام أحدهم بذكر قصيدة أبو صلاح فى منطقة رمال ودالزاكى الا وتصدت وقامت بتصحيح المفهوم بأن المقصود بالقصيدة هى حبوبتها غوالى بت أبوجاجو من أهلنا الحسانية الغيداب ومن ود سلمان وكانت ترد البحر مع اِحدى فتيات ذلك الزمان تُدعى الفرير ونستمع لردها فى الاِقتباس...
    ردود 1   مشاهدة 2238   ارسل 0
    يقول مكيل نعيم   عن المثل: الناس في شنو والحسانية في شنو سبق وأن رددت على ما قيل في هذا المثل ساعة أن وقف بجانبي المرحوم الدكتور المؤرخ محمد سعيد القدال واصفاً الحسانية بأنهم أذكياء ـ أرادوا "توزيع المك" حينما علموا نيته بالفرار قلت:ـ : أهلي بكفة ميزانٍ وقد رجحوا = وسائرالناس في الأخرى وما نجحوا أقول عن جعلٍ من أرسلوا مثلاً == في قومنا جهلوا التاريخ إذ نبحوا مكّ المتمّةكالماكوك طار إلى == بلاد يحبوش من خوف...
    ردود 2   مشاهدة 3228   ارسل 1
    كتلات دوبا السبع اليوم ساتناول قصة الكواهله في مدينة دوبا فهي قصة تستحق ان تسجل في التاريخ ولكن للاسف التاريخ يسجل لمن هم من ابناء القبيلة وهنالك تحيز واضح جدا علي العموم القصة هي كتلات دوبا السبع وطبعا دوبا هي مدينة توجد في شرق سنار وجنوب شرقي الجزيرة ونبدا ١/الرهوة : الرهوة هي ناقة كانت محبوبة جدا لقبيلة الشكرية وقبل ذلك اهل دوبا كانوا قادمين من منطقة امدرمان مع العلم انهم انذاك كانوا عرب رحل وهم ذاهبين ووجدوا مدينة دوبا فاستوطنوا فيها فوجدوا قبيلة الشكرية عدة بيوت وسكنوا معهم وبعد عدة اشهر كان هنالك سباق بلجمال ونظر ابناء الكواهله الي الرهوة وقالوا في بعصهم هذه الناقة ستكون لنا وهم مشهورين بالمهاجرة وفعلوا ماكانوا يريدونه حمرة عين وذبحوها واتي عمدة الشكرية الي عمدة الكواهله ودفضل المرجي فقال له منطقة دوبا حقتنة وجيتوا سكنتوا معانا وتسرقونا رجالة وقال له نحن دايرين الرهوة ردة عليه ودفضل المرجي قال له الرهوة مافي لكن بنعطيك في بدلها٥٠ وقال له عمدة الشكرية لا يا الرهوة ولا الضحوة )الحرب( فبعد ذلك وعند الصباح الباكر اتي كل ابناء الشكرية وقامت المعركة بينهم وكانت النصرة لابناء الكواهله واصبح عدد الشكرية قليل وهربوا من دوبا واصبحت مدينة دوبا الي الان كاهلية صر وسوف اتي بباقي الكتلات ان شاء الله (وداللبي)
    كتلات دوبا السبع
    ردود 0   مشاهدة 832   ارسل 0
    نهنىء أنفسنا والشعب السودانى قاطبة وخاصة قواتنا المسلحة والتى حررت هجليج من براثن المعتدين ، فلله الشكر والمنة وما النصر الا من عند الله العزيز الحكيم . وقد عرفت من الأخ هشام موسى بأن القادة الميدانين - عدد اثنين - برتبتى عميد والذين تم اِستدعائهم لتحرير هجليج كانوا من أهلنا الكواهلة الكميلاب . الله أكبر ولله الحمد والنصر لشعب السودان وجنوده الأبطال . جعفر ودجار النبى أنا ود جار النبى كاهلي وكمان عروابي واحي...
    ردود 0   مشاهدة 3169   ارسل 0
    و النعم فى الكواهلة ... قبيلة فرسان و أهل حارة و ضكرانين ضكرنة فايتة الحد... و هم نسابتنا " عمى الصديق ود ابشنقرة معرس كاهلية بعد وفاة زوجته الأولى عليها رحمة الله" و جاب منه أولاد و بنات ... مرة جدهم الكاهلى جاء ليزورهم فإستدعى عمى الصديق الولد الكبير و إسمه البرعى و قال ليه أقرأ لى جدك من القراّن العلموك ليه فى المدرسة فقرأ البرعى و كان مجيداً فما كان من الكاهلى إلا أن قال لى عمى الصديق " الصديق أخوى هوى الجنا دا علمو الدوبيت .. قراية القراّن دى...
    ردود 0   مشاهدة 3844   ارسل 0
    1 2